الإسلام.. دين يوافق تركيبة الإنسان!

اليوم الحادي عشر.. اقتصد في إنفاقك وكن مسرفا في دعائك

إعداد/ أ. محمد عبد المعطي

تعلَّمْ من رمضان

الاقتصاد.. فرمضان هو في الأصل امتناع عن الاستهلاك، ولذا فهو فرصة لكي تتعود بيوتنا على ضبط ميزانيها وتقليل مصروفاتها.

حفِّز ذاتك

إذا لم تزدْ شيئًا على الدنيا فأنت زائدٌ عليها

معادلات

ساعد الآخرين + امدحهم + ابتسم في وجوههم = أنت إنسان ناجح في علاقاتك

شعارك

في حماكَ ربنا

إذا أصابك هم فلا تقل: يا رب، إن همي كبير ولكن قل: يا همُّ، لي رب كبير.

زيت المصباح

ألح عليه في الدعاء

ألحّ على الله في الدعاء فالله يحب العبد اللحوح، ولا تتوقف أو تيأس فربما أخَّر العطاء ليسمع صوتك، ومن أدمن قرع الباب يُوشَكُ أن يُفْتَح له.

ومضات

كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى بعض عماله: “حاسبْ نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة؛ فإن مَنْ حاسب نفسه في الرخاء قبل الشدة عاد أمره إلى الرضا والغبطة، ومَنْ ألهته حياتُه، وشغلته أهواؤه عاد أمره إلى الندامة والخسارة”.

تحليةٌ و تخليةٌ

إلزم مجالس العلم.
إياك وكثرة القيل والقال.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: