الإسلام.. دين يوافق تركيبة الإنسان!

اليوم الخامس عشر.. كف الأذى وصِل الطاعات ببعضها

إعداد/ أ. محمد عبد المعطي

تعلَّمْ من رمضان

حسن الخلق.. فالمسلم يكف أذاه عن من حوله في رمضان مصداقا لقول رسولنا الكريم: من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه.

حفِّز ذاتك

فَرَحُ القلبِ والإشراقُ الروحي يتعلق برؤيتك للأشياء أكثر من تعلقه بجوهر الأشياء

معادلات

مهارات وخبرات – التطبيق = لا عمل

شعارك

لا يا قيود الأرض

أتخلص من أي قيد يقعدني عن طاعة ربي، وأنفض عني الخمول والكسل وأنطلق إلى رحاب الله

زيت المصباح

ألا تحبون أن يغفر الله لكم

صلِ الطاعة بطاعة؛ فعلامة قبول الطاعة أن يصلها المرء بطاعة أخرى، وعلامة ردها أن يتلوها بمعصية.

ومضات

قال ابن القيم في منزلة (التذكر): التذكر والتفكر منزلان يثمران أنواع المعارف، وحقائق الإيمان والإحسان. والعارف لا يزال يعود بتفكره على تذكره، وبتذكره على تفكره، حتى يفتح قفل قلبه بإذن الفتاح العليم.

تحليةٌ و تخليةٌ

اجتهد أن تتكلم العربية الفصحى فإن ذلك من شعائر الإسلام.
تخل عن ارتكاب صغائر الأعمال.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: