اليوم الأول.. كن مخلصا وواقعيا في أهدافك

إعداد/ أ. محمد عبد المعطي

تعلَّمْ من رمضان

الإخلاص.. فالصيام دليل صدق وعلامة إخلاص؛ ألا ترى أن الصائم لا يعلم به إلا الله وحده، ولو شاء لأفطر وتظاهر بالصيام أمام الناس؟! ولكنه يصوم لله حبًّا وتقربًا وطلبًا لمرضاته.

حفِّز ذاتك

إنها الجنة.. فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

معادلات

وضع هدف واقعي + رغبة في التحقيق = إمكانية التطبيق

شعارك

وعَجِلْت إليك ربي لترضى
انوِ مخلصا أن تكون مبادرا وسبَّاقا إلى الطاعات، واستكثر من الخيرات، واستمطر الرحمات لتنال رضا رب الأرض والسموات.

زيت المصباح

اتصل بأقاربك وأصدقائك وهنئهم بحلول شهر رمضان. واجمع عائلتك -خاصة الوالدين- على الإفطار، وذكرهم بخير رمضان، وفضيلة صلة الأرحام.

ومضات

يا غيوم الغفلة عن القلوب تقشَّعي، يا قلوب الطائعين اخشعي، يا أقدام المتهجدين اسجدي لربك واركعي، يا ذنوب التائبين لا ترجعي، قد مدت في هذه الأيام موائد الإنعام… فطوبي لمن أجاب.

تحليةٌ و تخليةٌ

تحلَّ بالإخلاص وإنكار الذات
تخلصْ من عقدة ضربة البداية.

مواضيع ذات صلة